X إغلاق
X إغلاق
يوم الجمعة 22/09/2017 | الساعة
ارسل خبر اتصل بنا
اخبار سريعة
للتواصل عبر البريد الاكتروني [email protected] اننا في موقع سمانا نؤمن بأنكم ستكونون عاملاً هاماً ومؤثراً, يدفعنا الى بلورة هذا الموقع – موقعكم – ليلائم رغباتكم آملين ان تساهموا معنا بإرسال آرائكم واقتراحاتكم وملاحظاتكم الى بريدنا الالكتروني او صفحتنا على الفيس بوك لتكونوا شركاء في صياغة الخبر في موقع سمانا يهمنا جدا سماع اقتراحاتكم وملاحظاتكم، ويسعدنا التعاون مع كل من لديه الرغبة بنشر خبر او تقرير تعمل به مجموعة من الشباب يهمها تشجيع ودفع المواهب الشخصية والعامة عن طريق تغطية الاحداث والفعاليات والنشاطات الثقافية والاجتماعية في طرعان والمنطقة موقع سمانا هو موقع متعدد الفئات ، اخباري ثقافي اجتماعي فني ترفيهي لكل العائلة
الرئيسية » ورقة وقلم » أقلام واعدة » "عن قلبٍ غرق هُياماً " بقلم ريحانة نصار

"عن قلبٍ غرق هُياماً " بقلم ريحانة نصار

04/07/2014 - 07:27

عِنْدَ ذلك الحاجز يجب ان تتوقف،يجب أن ترفع ذراعيك عالياً لتُفَتّش، تنفذ ما تطلب منك الجنديّه الصهباء، لتفتش جسدك على أملٍ ان تجد ما تريد، فتمُر على كل تفصيلة في جسدك، علّها تجد متفجّرات مخبأة وراء أذنك او قنبلة محشوّة في فمك، عندها طمأنهم بالعبريّه وقل لهم ان ما يبحثون عنه لن يجدونه، لانه يسري في عروقك فلن يرونه ، لأنه يتجلّى على ثغرك وقت الفرح ولأنه يترقرق في عينيك عند الحزن ..

لن يجدونه ليس لانه ليس موجود وليس لانه وهم بل لانه بلدٌ عريقٌ عندما يُذكر اسمه على المنابر يتحرك ذاك الجرح في قلبك وتعودُ الغصّه العالقه لتذكرك ؛

بفلسطين ،فلسطين بلد الأنبياء، فلسطين الذين شيّدوا اسمها على خرائطهم الباطله، فلسطينْ السّندْ ،فلسطينْ ليست فقط مجرّد بلد.. تتسارع دقّات القلب لرؤيتك محرره فلسطينيتي، تتسابق دموع أمهات الشهداء لترى ان دم أبنائهم لم يسيل سُدى.. فتماسكي محبوبتي ليبقى القلمُ يكتب عن قلبٍ غرق هُياماً بتُرابكْ.

ريحانة نصار

عن قلبٍ غرق هُياماً  بقلم ريحانة نصار

اضف تعقيب
الإسم
التعليق
ارسل