X إغلاق
X إغلاق
يوم الثلاثاء 27/06/2017 | الساعة
ارسل خبر اتصل بنا
اخبار سريعة
للتواصل عبر البريد الاكتروني [email protected] اننا في موقع سمانا نؤمن بأنكم ستكونون عاملاً هاماً ومؤثراً, يدفعنا الى بلورة هذا الموقع – موقعكم – ليلائم رغباتكم آملين ان تساهموا معنا بإرسال آرائكم واقتراحاتكم وملاحظاتكم الى بريدنا الالكتروني او صفحتنا على الفيس بوك لتكونوا شركاء في صياغة الخبر في موقع سمانا يهمنا جدا سماع اقتراحاتكم وملاحظاتكم، ويسعدنا التعاون مع كل من لديه الرغبة بنشر خبر او تقرير تعمل به مجموعة من الشباب يهمها تشجيع ودفع المواهب الشخصية والعامة عن طريق تغطية الاحداث والفعاليات والنشاطات الثقافية والاجتماعية في طرعان والمنطقة موقع سمانا هو موقع متعدد الفئات ، اخباري ثقافي اجتماعي فني ترفيهي لكل العائلة
الرئيسية » ادم وحواء » فلذة أكبادنا » هل يفهم المراهقون الحب وما أهم مشاكله؟

هل يفهم المراهقون الحب وما أهم مشاكله؟

24/04/2015 - 17:59
سمانا . نت 


يخلط المراهقون بين عواطف كثيرة، ويتصورون أي عاطفة أو مشاعر تجاه فتاة جميلة أنه الحب بعينه، لكن الحقيقة تقول إن المراهق لا يفهم الحب، ولا يستطيع أن يميز بين العواطف؛ فالإعجاب بجمال فتاة يعني له الحب، وجاذبية أي أنثى تعني أيضاً أنه الحب، إذا تبادل مراهق ومراهقة نظرات جميلة؛ فإن ذلك ربما يعني لهما الحب. فما الحل؟
 
ما مشاكل الحب عند المراهقين؟
 
تشير كثير من الدراسات إلى أن الرجل أو المرأة يستطيعان إدراك الحب بمعناه المعروف، فقط عندما يتجاوزان سن الخامسة والعشرين، ومادون هذه السن ما هو إلا إعجاب أو رغبة في ممارسة الجنس أو تصرف للفت الانتباه، والمقصود هنا أن يلفت المراهق انتباه أنثى مراهقة أو العكس.
 
تحدثت دراسة برازيلية مختصة بالشؤون الاجتماعية والأسرية عن مفهوم الحب عند المراهقين بالقول إن الحب بالنسبة للمراهقين يعني بشكل رئيس الجنس، فعندما يرغب مراهق في قمة قوته الجنسية فتاة للمعاشرة الحميمة يعتقد أنه يحبها، والعكس يعتبر صحيحاً إلى حد ما، مع فارق أن الأنثى لا تفكر في الجنس أولاً، وهو يأتي في المقام الثاني بعد المشاعر الرومانسية. ونتيجة عدم فهم المراهقين للحب، فإنهم يقعون في مشاكل كثيرة، يعتبر بعضها خطيرة جداً، فما أهم مشاكل الحب عند المراهقين؟



 
أولاً - الولع الشديد بالآخر
 
يقع الكثير من المراهقين في فخ الولع الشديد بالآخر؛ حتى يصل الأمر إلى حد مرضي؛ ربما يشكل خطراً على الصحة النفسية والجسدية للمراهق، وقالت الدراسة: "إن الفتيات المراهقات يقعن ضحية الولع بمراهق جميل المظهر، ولذلك فإن ضحايا الولع بالآخر هن المراهقات؛ لأن المراهقة تبني أحلاماً كثيرة حول الشاب الذي أحبته، وتتصوره فارس الأحلام على حصان أبيض".
 
ثانياً - الحب من جانب واحد
 
تعتبر من المشاكل الشائعة جداً بين صفوف المراهقين. هنا أيضاً تعتبر المراهقات أكثر عرضة للمشكلة، فهي تميل لشاب؛ حتى يصل الأمر إلى اعتقادها أنها تحبه، ولكن الشاب لا يبادلها ذلك الشعور.
 
وقالت الدراسة: إن المراهقين الذكور يتمتعون بحرية أكبر من حيث إقامة العلاقات مع الفتيات، بينما توجد قيود اجتماعية كثيرة تحد من حرية المراهقة، ولذلك فهي تقع في غرام شاب، ربما يكون على علاقة مع أكثر من فتاة؛ فتشعر أن حبها هو من جانب واحد فقط، ويعتبر هذا بمثابة عذاب بالنسبة للمراهقات.
 
ثالثاً - الغيرة غير المبررة
 
إن الشعور بالغيرة يوجد بشكل مكثف عند المراهقين والمراهقات على حد سواء، وغالباً ما تكون هذه الغيرة غير مبررة ونتاج خيال خصب حول الجنس، وتعتبر الغيرة المشكلة التي تأخذ أبعاداً خطيرة بين صفوف المراهقين؛ بحيث إنها قد تؤدي إلى ارتكاب جرائم.
 
رابعاً - الحب مرتبط بالرغبة الجنسية
 
إن قوة الرغبة الجنسية في المراهقة قد تفسر أنها حب، ولكن الحقيقة غير ذلك، فبعد إشباع الرغبة الجنسية تفتر العلاقة بين المراهق والمراهقة، ويدرك الطرفان أو قد لا يدركان أن ما جرى ما هو إلا رغبة غريزية بين ذكر وأنثى ولا يمت للحب بصلة.
اضف تعقيب
الإسم
التعليق
ارسل