X إغلاق
X إغلاق
يوم الاثنين 18/12/2017 | الساعة
ارسل خبر اتصل بنا
اخبار سريعة
للتواصل عبر البريد الاكتروني [email protected] اننا في موقع سمانا نؤمن بأنكم ستكونون عاملاً هاماً ومؤثراً, يدفعنا الى بلورة هذا الموقع – موقعكم – ليلائم رغباتكم آملين ان تساهموا معنا بإرسال آرائكم واقتراحاتكم وملاحظاتكم الى بريدنا الالكتروني او صفحتنا على الفيس بوك لتكونوا شركاء في صياغة الخبر في موقع سمانا يهمنا جدا سماع اقتراحاتكم وملاحظاتكم، ويسعدنا التعاون مع كل من لديه الرغبة بنشر خبر او تقرير تعمل به مجموعة من الشباب يهمها تشجيع ودفع المواهب الشخصية والعامة عن طريق تغطية الاحداث والفعاليات والنشاطات الثقافية والاجتماعية في طرعان والمنطقة موقع سمانا هو موقع متعدد الفئات ، اخباري ثقافي اجتماعي فني ترفيهي لكل العائلة
الرئيسية » ثقافة وصحة » تعرف على طريقة "المرآة" لتحول أعدائك إلى سبب للسعادة

تعرف على طريقة "المرآة" لتحول أعدائك إلى سبب للسعادة

09/05/2015 - 17:07
سمانا . نت 


يمكن للسعادة أن تتحقق بطرق لا تخطر على البال، وبحسب خبيرة التنمية الذاتية، كارين إلير، فإن طريقة "المرآة"، يمكنها أن تحقق سعادتنا، عن طريق تحويلها لأعدائنا من نقمة إلى نعمة.
 
وتعني طريقة المرآة، وضع نفسك مكان عدوك أو الشخص الذي يتعمد إيذائك وإزعاجك، ليس بمعنى تقديم مبرر له، بل بمعنى فهم نفسك أكثر، ونزع صفة العداوة البشرية عنه، وجعله أقرب لشيء أو حادث لا تشعر نحوه بتوتر أو غضب كبير.
 
وتقدم إلير 6 خطوات للقيام بطريقة "المرآة".



 
1 – اكتب في ورقة أمامك أمراً قام به شخص لأذيتك وإقلاقك أو استفزازك، واسمه.
حلل الأمر وافهم السبب الذي أغضبك أو أشعرك بالأذى منه.
 
2 – اشطب اسمه، واكتب اسمك عوضاً عن ذلك.
تبدأ هنا بوضع أساس طريقة المرآة، وعليك التركيز على تصور نفسك في الوضع المعاكس عوضاً عن أن تكون المتعرض للأذى، فأنت كأنك تقوم به.
 
3 – اسأل نفسك، لماذا فعلت ما فعلت، وكأنك أنت من قام بالفعل الذي ضايقك بالأساس.
عليك عيش فكرة أنك أنت هو في تصرفه، وكن صريحاً من نفسك لمحاولة الإجابة المنطقية على هذا السؤال.
 
4 – تخيل ما لذي يمكن أن تقوله لشخص مقرب إن قام بنفس الفعل.
يجعلك هذا أكثر إحساساً وتفهماً للموضوع.
 
5 – اكتب ما تعلمته مما سبق من الخطوات، وردد ما تعلمته في سرك لمرات متعددة يومياً.
تساعدك هذه الطريقة على تثبيت ما تعلمته في ذهنك، والتعامل الذكي مع الأمور عوضاً عن الشحن العاطفي.
 
6 – اشكر عدوك في سرك، كونه ساعدك على رؤية نفسك بشكل أعمق، وفهم ما يجب تغييره.
عليك نزع الصفة الشخصية عن عدوك، واعتباره فكرة أو تحدياً، وهنا فقط عليك شكره في سرك بصدق.
اضف تعقيب
الإسم
التعليق
ارسل