X إغلاق
X إغلاق
يوم الخميس 14/12/2017 | الساعة
ارسل خبر اتصل بنا
اخبار سريعة
للتواصل عبر البريد الاكتروني [email protected] اننا في موقع سمانا نؤمن بأنكم ستكونون عاملاً هاماً ومؤثراً, يدفعنا الى بلورة هذا الموقع – موقعكم – ليلائم رغباتكم آملين ان تساهموا معنا بإرسال آرائكم واقتراحاتكم وملاحظاتكم الى بريدنا الالكتروني او صفحتنا على الفيس بوك لتكونوا شركاء في صياغة الخبر في موقع سمانا يهمنا جدا سماع اقتراحاتكم وملاحظاتكم، ويسعدنا التعاون مع كل من لديه الرغبة بنشر خبر او تقرير تعمل به مجموعة من الشباب يهمها تشجيع ودفع المواهب الشخصية والعامة عن طريق تغطية الاحداث والفعاليات والنشاطات الثقافية والاجتماعية في طرعان والمنطقة موقع سمانا هو موقع متعدد الفئات ، اخباري ثقافي اجتماعي فني ترفيهي لكل العائلة
الرئيسية » ادم وحواء » فلذة أكبادنا » بكتيريا الأمعاء تؤثر سلباً أو إيجاباً في مزاج وسلوك الطفل

بكتيريا الأمعاء تؤثر سلباً أو إيجاباً في مزاج وسلوك الطفل

30/05/2015 - 00:04
سمانا نت
 
 
 
 
أوضحت دراسة أمريكية حديثة أن وفرة أنواع البكتيريا وتعددها في أمعاء الطفل يؤثر إيجاباً على سلوكيات الأطفال الذكور بالذات وليس الإناث، إذ أن بكتيريا الأمعاء تؤثر على الحالة المزاجية لدى الذكور أكثر من الفتيات.
 
ووجد الباحثون بجامعة أوهايو بعد فحص البكتيريا الموجودة في أمعاء أطفال تراوحت أعمارهم بين 18 و27 شهراً، أن هؤلاء الأطفال الذين لديهم أنواع متعددة من البكتيريا، يتمتعون بمزاج أفضل، نظراً لوجود ارتباط وثيق بين البكتيريا الموجودة في الأمعاء وتأثيرها على الدماغ، فكلما كان مزاج الطفل الذكر جيداً، فهذا معناه أن لديه وفرة في السلالات البكتيرية في جهازه الهضمي.
 
وأشار الباحثون إلى أن هناك دليلاً دامغاً على أن البكتيريا المعوية تتفاعل مع هرمونات الانفعال، وهذه الأخيرة لديها نفس تأثير الهرمونات المرتبطة بالأمراض المزمنة مثل السمنة والربو والحساسية وأمراض الأمعاء، وبالتالي فإن مزاج الطفل يعطي فكرة جيدة عن كيفية تعامله مع الضغط النفسي، وبالتالي تمنح الأطباء فرص منع حدوث مشكلات صحية مزمنة في وقت مبكر، بحسب صحيفة دايلي ميل البريطانية.
 
بكتيريا الأمعاء تؤثر سلباً أو إيجاباً في مزاج وسلوك الطفل

اضف تعقيب
الإسم
التعليق
ارسل