X إغلاق
X إغلاق
يوم الجمعة 15/12/2017 | الساعة
ارسل خبر اتصل بنا
اخبار سريعة
للتواصل عبر البريد الاكتروني [email protected] اننا في موقع سمانا نؤمن بأنكم ستكونون عاملاً هاماً ومؤثراً, يدفعنا الى بلورة هذا الموقع – موقعكم – ليلائم رغباتكم آملين ان تساهموا معنا بإرسال آرائكم واقتراحاتكم وملاحظاتكم الى بريدنا الالكتروني او صفحتنا على الفيس بوك لتكونوا شركاء في صياغة الخبر في موقع سمانا يهمنا جدا سماع اقتراحاتكم وملاحظاتكم، ويسعدنا التعاون مع كل من لديه الرغبة بنشر خبر او تقرير تعمل به مجموعة من الشباب يهمها تشجيع ودفع المواهب الشخصية والعامة عن طريق تغطية الاحداث والفعاليات والنشاطات الثقافية والاجتماعية في طرعان والمنطقة موقع سمانا هو موقع متعدد الفئات ، اخباري ثقافي اجتماعي فني ترفيهي لكل العائلة
الرئيسية » ورقة وقلم » مقالات » حقائق العالم : اللغة العربية الرابعة عالميا

حقائق العالم : اللغة العربية الرابعة عالميا

28/06/2015 - 01:32
سمانا نت
 
 
 
 
بلغ عدد المتحدثين باللغة العربية في العالم نحو 6ر6 بالمائة من سكان العالم محتلة المرتبة الرابعة بعدد المتحدثين كما ورد في كتاب حقائق العالم .
 
وقال كتاب "حقائق العالم" الصادر عن الاستخبارات الأمريكية و"إنكارتا" وهي موسوعة إلكترونية تطبعها وتحدثها دوريا شركة مايكروسوف و"إثنولوج" وهي موقع معلوماتي تابع لمنظمة إس-أي-إل إنترنيشنل ويهتم بإحصاء أعداد متحدثي كل اللغات الإنسانية الحية وإعطاء نبذة موجزة عن كل منها وعن لهجاتها المختلفة المحكية والمكتوبة منها ان اللغة العربية تعد واحدة من أقدم لغات العالم، وتم اعتمادها كلغة رسمية سادسة في الأمم المتحدة.
 
 
وقالت المصادر التي اوردت المعلومة التي نشرها موقع روسيا اليوم ان غالبية سكان الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وبالأخص سكان البلدان العربية يتحدثون بها مشيرة الى اقبال الملايين على تعلمها لأنها لغة القرآن الكريم، وهناك الملايين من المسلمين في بلدان أخرى يتحدثون العربية أيضا.
 
 
وبحسب الكتاب والمصادر السابقة احتلت اللغة الانجليزية المرتبة الاولى من حيث عدد المتكلمين بها في العالم بنسبة اكثر من 25 بالمائة ، من سكان العالم بعدد يتجاوز 8ر1 مليار نسمة، وهي اللغة الرسمية للعديد من البلدان، علاوة على ملايين اشخاص يتحدثون اللغة الانجليزية كلغة ثانية، باعتبارها اللغة الأكثر شعبية في العالم.
 
حقائق العالم : اللغة العربية الرابعة عالميا

اضف تعقيب
الإسم
التعليق
ارسل