X إغلاق
X إغلاق
يوم الأحد 25/06/2017 | الساعة
ارسل خبر اتصل بنا
اخبار سريعة
للتواصل عبر البريد الاكتروني [email protected] اننا في موقع سمانا نؤمن بأنكم ستكونون عاملاً هاماً ومؤثراً, يدفعنا الى بلورة هذا الموقع – موقعكم – ليلائم رغباتكم آملين ان تساهموا معنا بإرسال آرائكم واقتراحاتكم وملاحظاتكم الى بريدنا الالكتروني او صفحتنا على الفيس بوك لتكونوا شركاء في صياغة الخبر في موقع سمانا يهمنا جدا سماع اقتراحاتكم وملاحظاتكم، ويسعدنا التعاون مع كل من لديه الرغبة بنشر خبر او تقرير تعمل به مجموعة من الشباب يهمها تشجيع ودفع المواهب الشخصية والعامة عن طريق تغطية الاحداث والفعاليات والنشاطات الثقافية والاجتماعية في طرعان والمنطقة موقع سمانا هو موقع متعدد الفئات ، اخباري ثقافي اجتماعي فني ترفيهي لكل العائلة
الرئيسية » اخبار عالمية » أنونيموس تتهم CloudFlare بحماية مواقع تنظيم داعش على الإنترنت

أنونيموس تتهم CloudFlare بحماية مواقع تنظيم داعش على الإنترنت

20/11/2015 - 17:28
شنت مجموعة قراصنة الإنترنت الشهيرة " أنونيموس Anonymous"، هجومًا على شركة خدمات الويب "كلاود فلير" CloudFlare متهمةً إياها بحماية المواقع الإلكترونية التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية من الهجمات التي تخوضها المجموعة في الوقت الراهن ردًا على هجمات باريس الأخيرة.
 
 
وتحمي الشركة عملاءها من هجمات "الحرمان من الخدمة الموزعة" DDoS الشائعة بين مجموعات، مثل أنونيموس، والتي تقوم بإعادة توجيه الاتصالات من خلال شبكة توزيع محتوى خاصة بها. وعن طريق التخلص من الاتصالات المشبوهة، فإن “كلاود فلير” تمنع هجمات DDoS من النجاح في تحقق أهدافها في إغراق موقع إلكتروني بحركة بيانات هائلة تؤدي إلى انهياره.
 
ووفقًا لأعضاء مجموعة أنونيموس، التي هددت باستهداف مواقع تنظيم الدولة على شبكة الإنترنت ردًا على هجمات باريس التي أوقعت 129 قتيلًا، فإن هذه التقنية تُستخدم أيضًا من قبل مواقع أنصار التنظيم لحماية أنفسهم من محاولات المجموعة الإطاحة بخوادمهم.
 
وكانت "جوست سيكيوريتي جروب" Ghost Security Group، وهي شبكة لمكافحة الإرهاب تابعة لأنونيموس، قد أحصت قبل هجمات باريس بأسبوع نحو 40 موقعًا إلكترونيًا تابعًا لتنظيم الدولة الإسلامية يستخدم خدمات شركة "كلاود فلير" لحماية محتواها.
 
وبحسب "جوست سيكيوريتي جروب"، فإن 34 من تلك المواقع كانت مخصصة للترويج لأفكار التنظيم، و 4 منها كانت منتديات حوارية، في حين يختص الاثنان المتبقيان في خدمات الصيانة التقنية.
 
يُشار إلى أن هذه الاتهامات ليست جديدة على “كلاود فلير”، التي أكدت طويلًا على أن وظيفتها ليست فرض الوصاية على المحتوى الذي يُنشر على شبكتها.
 
ودعت مجموعة أنونيموس من خلال تغريدات نشرتها حسابات لأعضاء فيها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إلى عدم استخدام خدمات "كلاود فلير" بعد الآن.
 
أنونيموس تتهم CloudFlare بحماية مواقع تنظيم داعش على الإنترنت

اضف تعقيب
الإسم
التعليق
ارسل